منتديات مرافئ الإيمان
بِكُلّ رَائِحَةِ الْفُلِ وَالْيَاسَمِيّنِ وَالْوَرْدِ وَالْزَهْرِ ..
وَبِكُلّ مَا إِجْتَمَعَ مِنْ الْمِسْكِ وَالْرَيّحَانِ وَالْعُوّدِ وَالْعَنْبَرِ ..
[...... أَهْلاً وَسَهْلاً بِك بَيّننَا ......]
سُعَدَاءْ جِدَاً بِإنْضِمَامِك لِـ مُنْتَدَانَا ..
وَقُدَوّمِك إِلَيّنَا وَوجُودِك مَعَنَا زَادَنَا فَرحَاً وَسُروّرَاً ..
وَلأجْلُك نَفْرِشُ الأرْضَ بِـ [ الْزُهُوّرْ ] ..!
فَـ لَك مِنْا كُلّ الْحُبِ وَالْمَوَدَةِ وَالأخُوَةِ الْصَادِقَة ..

 




  
 
 
  


منتديات مرافئ الإيمان :: الأقسام الأدبية والثقافية والتربوية :: مرافئ الأدب العربي و العالمي ::  مرافئ الأدب المنقول

  
 
شاطر
 
  

  
 
الأحد ديسمبر 24, 2017 1:59 am
المشاركة رقم:
مشرف
مشرف

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 655
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 11/09/1998
تاريخ التسجيل : 11/08/2016
العمر : 19
الموقع الموقع : فلسطين ♥
العمل/الترفيه : عسكري
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: وفي أنفسكم ۚ أفَلا تبصرون


وفي أنفسكم ۚ أفَلا تبصرون


بعدد زخات المطر يالله اغفرلي، وسامحني على زلاتي و تقصيري . يا الله ما ألطفك و أحلمك على من عصاك حين تمنحه الفرصة حتى يعود إليك تائباً و منيبا. أجمل شعور دائما ما أُحس به عندما أفرغ من الصلاة أو الدعاء و قد كنت أخشع و أخضع و أنكسر لله يا الله ! يالَهُ من شعور جميل و كأنك ولدت من من جديد إلى ؛ تُحِسُّ بأنك طاهِرٌ ونقيٌ تُحِسُّ بأنك طير يرفرف بالسماء فـَتُقْبِل الحياة بروح متفائلة و متجَدِدَة تريد أن… 
.: نور نـــــور نـــــــــور 
إلتفتت نور على سلمى أختها الغالية جدا على قلبها الرقيق بهدوء و لم تنطق حرفاً واحداً. 
سلمى بحدة : ألم تُفكري يوما بأن تتركي هذه العادة الغبية أكاد أجزِم بإنك مصابة بمرض التوحد تختفين و أجد صعوبة بإجادك يا إلهي كن بعوني على هذه الأخت. 
أبتسمت نور على كلمات أختها المندفعة دائما ما تقول هذا الكلام ولكن هذا لا يعني أنه يختفي خلف هذا الكلام و العِتاب قلب كبير دائماً عندما أحتاجه أجِده واسعا…
تنهدت سلمى على أختها : عدتي للتفكير مجدداً ! يالله ماذا أفعل بك قليلة الكلام!؟ 
تكلمت أخيرا بصوت رقيق جميل كجمال صاحبته : لقد تكلمنا في هذا الموضوع مِراراً و تِكْراراً و اتمنى أن تتفهمي رغبتي إن لم تجربي هذه الهواية و تعرفي فوائدها فلا تأمُرنني بتركها. 
سلمى بصوت منرعج : لا أعلم من أين تأتي هذه الفوائد و أنتِ منعزلة عن الناس. 
نور بإبتسامة لطيفة : النقاش معكِ يأختي العزيزة عقيم. 
سلمى لم تستطع منع إبتسامتها و قالت بضحكة : و أنتِ كذلك النقاش معكِ لا جدوى منه. 
سلمى و نور معا بنفس الوقت صخِبا بضحكتِهِما و المطر ما زال يهطُل على هذه الأرواح البريئة الطاهرة.... 





الموضوع الأصلي : وفي أنفسكم ۚ أفَلا تبصرون // المصدر : منتديات مرافئ الإيمان // الكاتب: Mc Nabulsy


توقيع : Mc Nabulsy



_________________
اللهم لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين


 
  
  
 
الأحد ديسمبر 24, 2017 10:30 am
المشاركة رقم:
عضو فعال
عضو فعال

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1087
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 31/07/2016
الموقع الموقع : منتديات حميد العامري
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hameed.montadarabi.com/
مُساهمةموضوع: رد: وفي أنفسكم ۚ أفَلا تبصرون


وفي أنفسكم ۚ أفَلا تبصرون


موضو جميل
ومشاركة مميزة
بارك الله بجهودك الطيبة
ولاتحرمنا من المزيد من ابداعك





توقيع : الحاج حميد العامري




 
  

  
 
الإشارات المرجعية
 
  

  
 
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
 
  

  
 
الــرد الســـريـع
..

 
  


  
 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)
 
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع المشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى

تحويل منتديات اور اسلام

 

منتديات مرافئ الإيمان

↑ Grab this Headline Animator